حقيقة الحكم علي خاطفة الدمام بالقتل والتعزيز

بقلم: Sahar Esmael - آخر تحديث: 4 يونيو 2021
حقيقة الحكم علي خاطفة الدمام بالقتل والتعزيز

سوف نقوم بشرح مقال عن حقيقة الحكم على خاطفه الدمام بالقتل تعزيز وتفاصيل الواقعة وايضا التهم المنسوبة الخاطفة.

 

حقيقة الحكم علي خاطفة الدمام بالقتل والتعزيز

 

سوف نقوم بالتحدث عن حقيقة الحكم على خاطفه الدمام بالقتل تعزيرا.

 

حيث ه قد جاء المحكمة العليا بالسعودية أمس يوم الاثنين ليؤيد حكم محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية وهو بدور المؤيد لحكم المحكمة الجزئية بالدمام وفي قضية خاطفه الدمام الذي كان يقتضي بالقتل العمل على المتهم الأساسية في القضية والتي قد عرفت أهل ميا وخطفه الدمام والتي كانت قد كشفت مصادر إعلامية في السعودية أن هذا الحكم جاء بعد ادارة المتهم بالخطف والتزوير والتبني المحرم.

 

حيث أقام غير شرعي هي وجاء تؤيد الحكم ذلك بعد مرور ما يزيد عن عام من اكتشاف قضية الخاطفة الدمام والتي عاد فيها ثلاث من المختطفين الى زوال يهم وذلك بعد أن ثبت انتسابهم ابائهم وامهاتهم الحقيقيين الذين فقدهم بعد ان تم خطفهم في كل من مستشفى القطيف المركزي الولادة والاطفال بالدمام بين عامي 1996 و 1999 حيث فقد أوضح مصدر مطلع عليه ان محكمة الاستئناف قد قررت تأييد الحكم الصادر منذ أشهر بالقتل وتعزيز على المتهم التي قد وجهت لها التهم الخطف والتزوير والتبني المحرم وإقامة علاقة غير مشروعة واضافة الى ذلك معاقبة المتهمين الآخرين التي قد تورط معها وحكم عليهم بمجموع 28 سنة.

 

تفاصيل الواقعة 

 

سوف نقوم بعرض تفاصيل الواقعة.

 

حيث قد انشغلت الساحة السعودية مؤخرا بما يعد من الأشهر حالات الاختطاف داخل المملكة العربية السعودية والمشهور إعلاميا بقضية خاطفه الدمام والتي قد قامت فيها امرأة باختطاف ثلاث اطفال من المستشفى قبل ثلاث عقود والتي لعبت الصدف دورا مهما في كشف سر هذه اللعبة والجريمة التي قد تهز تتر جائز المجتمع السعودي

 

حيث عندما قررت الخاطفة استخراج الأوراق الهوية لدى المخطوفين لكن الشرطة السعودية قد تمكنت من كشف القضية واسرارها وتم تقديم الخاطفين العدالة والقيام بإعادة المخطوفين الى عائلتهم على الخنيزي والد موسى المختطف على عدالة القضاء وقواته في التعامل مع القضايا التي قد هزت الرأي العام في المملكة وخارجها وقام متوجها بالشكر للمحكمة والنيابة العامة للوقوف بجانب المختفية جميعا وحيث يعتبران مطالبة النيابة بإعدام المتهم الرئيسي في القضية قرار صائب حيث يمنع كل ما يريد ان يرتكب هذه الجرائم في حق المواطنين.

 

التهم المنسوبة للخاطفة

 

سوف نقوم بالتحدث وعرض التهم المنسوبة إلى الخاطفة.

حيث قد توجه خاطفه الدمام مريم التي قطعت بأشهر وأبشع جرائم في المجتمع السعودي وهو ما يدفع البعض إلى مترابط القيام بإعدامها وعدتهم متنوعة وهي كالاتي.

 

  • القيام بالتعدي على حرمة الأنفس المعصومة عمله والقيام باختطاف ثلاثة أطفال فور ولادتهم من مستشفى الولادة
  • القيام بالتسبب في تعرض الأطفال المخطوفين الأضرار نفسية مادية ومعنوية حيث تصل الى 20 عاما
  • القيام بالاتفاق مع المتهمين الثاني والرابع على إبداء شهادات زور أمام الجهات الرسمية المعنية والقيام ب استخراج أوراق ثبوتية المخطوفين حيث تعلق بحرمه النسب الى غير ذويهم الشرعية
  • قيامها بممارسة أعمال الشعوذة والسحر
  • القيام بحرمان الأطفال المخطوفين من حقهم في التعليم وهواياتهم وطنية وما نتج عن ذلك من حقهم المدنية والشخصية والمقفولة نظام يا
  • حيث تعتمد تضليل جهات التحقيق وذلك من خلال الآداب معلومات غير صحيحة.

 


التالي
قرار منع مكبرات الصوت في المساجد السعودية
السابق
رقم التبليغ عن التجمعات في السعودية