شرح مفصل قصيدة ومن رام العلا من غير كد اضاع العمر في طلب المحال؟

شرح مفصل قصيدة ومن رام العلا من غير كد اضاع العمر في طلب المحال؟، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل مختلف وعميق من اجل الوصول إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.

شرح مفصل قصيدة ومن رام العلا من غير كد اضاع العمر في طلب المحال؟:

يقول الإمام الشافعي: «بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي، ومن طلب العلا سهر الليالي.. ومن رام العلا من غير كد، أضاع العمر في طلب المحال.. تروم العز ثم تنام ليلاً، يغوص البحر من طلب اللآلي».. فهذه هي أبيات القصيدة كاملة التي قالها الإمام الشافعي، ونجد أن الأبيات الأخرى، لا تقل جمالا عن شطر: «من طلب العلا سهر الليالي».

هذه القصيدة تحديدا نأمل أن يقرأها الشعب القطري الشقيق، ويحث النظام الحاكم في بلاده على أن يطبق ما ورد فيها، وأن يلتزم بما تعهد به، فهو إن طلب وذهب إلى منطقة «العلا» بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، لحضور القمة الخليجية 41، وشارك في التوقيع على بيان «العلا» أمام العالم، فهو مطالب اليوم بأن يكون على قدر المسؤولية والأمانة، للمشاركة الفعلية لتنفيذ كل ما جاء في بنود بيان «العلا».. وإلا فإن الأمر لن يتغير، والمصالحة غير ثابتة وراسخة وصادقة، والخاسر الأكبر هو الشعب القطري، وبذلك ينطبق على النظام الحاكم هناك، شطر بيت الشعر: «فمن رام العلا من غير كد، أضاع العمر في طلب المحال» كما يقول الإمام الشافعي رحمه الله.

ارجو ان نكون قد وضحنا كافة المعلومات والبيانات بخصوص شرح مفصل قصيدة ومن رام العلا من غير كد اضاع العمر في طلب المحال؟، ولكن في حالة كان لديكم تعليق او اقتراح بخصوص المعلومات المذكورة بالأعلى يمكنكم اضافة تعليق وسوف نسعى جاهدين للرد عليكم.

يمكنك طرح سؤالك هنا في موقع المثقف وسوف يتم الإجابة عليه من خلال النموذج التالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.