صاحب السيف الاجرب اسطورة من الاساطير في الجزيرة العربية

بقلم: Sahar Esmael - آخر تحديث: 2 مايو 2021
صاحب السيف الاجرب اسطورة من الاساطير في الجزيرة العربية

سوف نقوم بشرح مقال عن صاحب السيف الاجرب واسطورة من الاساطير في الجزيرة العربية ومن هو الامام تركي بن عبد الله.

 

صاحب السيف الاجرب واسطورة من الاساطير في الجزيرة العربية 

سوف نقوم بالتحدث عن صاحب السيف الأجرب واسطورة من الاساطير في الجزيرة العربية.

حيث طرح رئيس الهيئة العامة للترفيه وأنه مساء يوم الأربعاء على هاشتاك مسابقة ابو ناصر وعلي مواقع التواصل الاجتماعي تويتر بمناسبة شهر رمضان الكريم.

 

حيث جاء السؤال التاسع في المسابقة وقال آل الشيخ في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر: صاحب السيف الأجرب اسطورة من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية القائل ((يومن كل من خوية تبرا.. حطيت الاجرب) لي خوي مباري حيث كانت الإجابة على سؤاله وهي: الإمام تركي بن عبد الله رحمه الله عليه والمؤسس الثاني للدولة السعودية واسم القصيدة المشهورة والمعروفة السيف الأجرب.

 

التي قالها في مواساة ابن عمه مشاري بن عبد الرحمن الذي قام باغتياله ابن عمه الإمام التركي لاحقا والذي كان محبوسا لسنوات في سجون الوالي العثماني محمد علي في مصر قبل عودته إلى نجد وكان يقوم يطمئنه على أحواله وايضا أحوال نجد العزيزة حيث قال في مطلعها:

 

(طار الكرى عن موق عيني وفرا وفزيت من نومي طربالي طواري 

وابديت من جاش الحشا ما تدرا واسهرت من حولي بكثر الهذاري 

خط لفاني زاد قلبي بحرا من شاكي ضيم النيا والعزاري

سر يا قلم واكتب على ماتورا أزكي سلام لابن عمي مشاري شيخ على درب الشجاعة 

مضرا من لابة يوم الملاقاة ضواري ياما سهرنا حاكم ما يطرأ اليوم ضاع فيها افتكار 

أشكي لمن يبكي له الجود رضا ضراب هامات العدا ما يدري 

 

ما هو الإمام تركي بن عبد الله 

سوف نقوم بالتحدث والشرح عما هو الامام تركي بن عبد الله.

الإمام تركي الأول بن عبد الله بن محمد ال سعود امام مؤسس الدولة السعودية الثانية والحاكم السادس لآل سعود وأنه من مواليد منطقة الدرعية عام 1183 هجري جد حكام المملكة العربية السعودية وهو أول حاكم من فرع عبد الله بن محمد بن سعود حيث إنه حكم في فرع الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود آل ثاني حكام الدولة السعودية الأولى في السابق وهما ابني محمد ابن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى حيث المعروف أن الإمام التركي بشجاعته وعدلته وكان حسن التصرف في العديد من الأمور وحيث انه عرف من فحول الشعراء في زمانه.

 

 

وقد اختار الإمام تركي بن عبد الله الرياض عاصمة للدولة السعودية وأنه في قرار مفصلي ومنذ ذلك الوقت أصبحت هي عاصمة السعودية حيث كان سبب اختياره أمينا وتاريخا لها وكانت الدرعية عاصمة أجداده تهدم معظمها باي إبراهيم باشا حيث تم تسوية مبانيها بالأرض واحرق نخيلها وزرعها وكان اعادة البناء أمر صعب ويحتاج الى وقت واجتهاد وتعب.

 

حيث كانت الرياض على انقضاض حجر اليمامة حيث كان ابن درع رئيسا من دروع العشيرة التي كان ينتمي اليها مانع المريدي جد آل سعود حيث تميزت مدينة الرياض بطبيعتها الخلابة وحيث شهدت في عهده أعمال معمارية وهندسية كثيرة حتى أصبحا تتبع له.

 

وفي يوم الجمعة 30 ذو الحجة 1249 هـ حيث قام مشاري بن عبد الرحمن مع ستة من عبيدة القيام بعمل كمين في مدينة الرياض للإمام تركي بن عبد الله وحيث أطلق عليه ابراهيم بن حمزة الرصاص من مسدسه حيث مات بعد عشر سنوات من اعادة بناء دولة السعودية الثانية وبدها أشهر مشاري بن عبد الرحمن سيفة مع عبيدة حيث قام بتهديد الناس داخل القصر وجلس يدعوهم إلى البيع حيث انه لم يتمتع بالحكم أكثر من 40 يوما.

 


التالي
رابط حجز موعد القنصلية السودانية بجدة
السابق
رابط الاستعلام عن طلب زيارة عائلية