فسوف يبقى المعلم نفسه حجره الزوايه فى العمليه التعليمه

فسوف يبقى المعلم نفسه حجره الزوايه فى العمليه التعليمه، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل مختلف وعميق من اجل الوصول إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.

فسوف يبقى المعلم نفسه حجره الزوايه فى العمليه التعليمه:

 

لا أعتقد أنَّ المؤسسات التعليمية قدّمت لنا معلِّماً نموذجياً، إذ لو كان الأمر كذلك لما رأينا تراجع نسبة التعليم، وبصراحة فاقد الشيء لا يعطيه، لأنَّ كليات التربية التي يتخرّج منها المعلمون لا تتمتع بسوية أخلاقية وعلمية تتناسب ع مهمة المعلم المبدع القدوة، ولكن كليات التربية غلب عليها العلاقات العاطفية بين الطلاب والطالبات فأفرزت لنا نموذجاً ضعيفاً من المعلمين، وهذا رأي في أغلب كليات التربية في العالم العربي وليس كلها

 

ارجو ان نكون قد وضحنا كافة المعلومات والبيانات بخصوص فسوف يبقى المعلم نفسه حجره الزوايه فى العمليه التعليمه، ولكن في حالة كان لديكم تعليق او اقتراح بخصوص المعلومات المذكورة بالأعلى يمكنكم اضافة تعليق وسوف نسعى جاهدين للرد عليكم.

يمكنك طرح سؤالك هنا في موقع المثقف وسوف يتم الإجابة عليه من خلال النموذج التالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.