معاني وشرح درس قاضي شريح؟

بقلم: عبدالله - آخر تحديث: 23 نوفمبر 2021

معاني وشرح درس قاضي شريح، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل مختلف وعميق من اجل الوصول إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.

 

معاني وشرح درس قاضي شريح:

شرح درس القاضي شريح للصف التاسع

خَرَجَتْ أَرْنَبٌ مِنْ وَكْرِها تَتَنَزَّهُ قُرْبَ تَلِّ أَخْضَرَ جَميلٍ، وَأَخَذَتْ تَقْفِزُ هُنا وَهُناكَ فَرِحَةً. فَجْأَةً، سَمِعَتْ صَوْتَ اسْتِغاثَةٍ(1) يَنْبَعِثُ(2) مِنَ النّاحِيَةِ الأخْرى مِنَ التَّلِّ، فَأَسْرَعَتْ تَسْتَطْلِعُ الْخَبَرَ(3)، فَرَأَتْ ذِئْباً يَئِنُّ(4) وَيَصْرُخُ مِنْ شِدَّةِ الأَلَمِ، وَقَدْ سَقَطَ فَوْقَ ظَهْرِهِ حَجَرٌ كَبيرٌ، وَلَمْ يَسْتَطِعِ التَّخلُّصَ مِنْهُ.

فَلَمّا رَأى الأرْنَبَ مُقْبِلَةً، قالَ لَها باكِياً : “أَيَّتُها الأرْنَبُ الصَّديقَةُ أَنْقِذيني مِنْ هَذهِ الصَّخْرَةِ، إِنّي أَكادُ أَموتُ”. تَرَدَّدَتِ الأرْنَبُ في بادِئِ الأمْرِ ، لإنَّها كانَتْ تَخافُ أَنْ يَاْكُلَها الذِّئْبُ إِذا نَجا مِمّا هُوَ فِيه. لَكِنَّ الذِّئْبَ بَكى وَتَأَلَّمَ، فَأَشْفَقَتْ عَلَيْهِ، وَهَجَمَتْ عَلى الصَّخْرَةِ بِقُوَّةٍ، فَأَزاحَتْها عَنْ ظَهْرِهِ. وَفي الَحالِ، انْقَضَّ الذِّئب الْغَدّارُ عَلى مُنْقِذَتِهِ، يُريدُ أَنْ يَأْكُلَها، فَقالَتِ الأرْنَبُ: “أَهَذا جَزاءُ الإحْسانِ ” فَعَوى الذِّئْبُ وَقالَ: “إِنّي جائِعٌ، وَإِنَّ لَحْمَكِ لَذيذٌ”.
قالَتِ الأرْنَبُ: “لِنَحْتَكِمْ إِلى الْبَطَّةِ”.

هَزَّ الذِّئْبُ رَأْسَهُ مُوافِقاً، وقالَ: “إِذا حَكَمَتِ الْبَطَّةُ بِما لا أُريدُ، فَإِنّي سَآكُلُها أَيْضاً”.

سَارَ الذِّئْبُ وَالأرْنَبُ طَويلاً، حَتّى وَصلا إِلى الْبَطَّةِ، فَقالَ لَها الْذِّئْبُ: “أَيَّتُها الْبَطَّةُ لَقَدْ قَبَضْتُ عَلى الأرْنَبِ بِجانِبِ التَّلِّ، وَمِن حَقّي أَنْ آكُلَها، فَما حُكْمُكِ”

اِلْتَفَتَتِ الْبَطَّةُ إِلى الأَرْنَب، وَقالَتْ: “أَصَحيحٌ ما ذَكَرَهُ الذِّئْبُ”

قالَتِ الأرْنَبُ: “لا”، وَإِنَّما وَجَدْتُ الذِّئْبَ يَئِنُ وَيَصْرُخُ،لأنّ صَخْرَةً كَبيرَةً وَقَعَتْ عَلَيْهِ فَأَزَحْتُها عَنْهُ، وَأَنْقَذْتُهُ مِنَ الْمَوْتِ”.

 قالَتِ الْبَطَّةُ: “إِنَّني لا أَسْتَطيعُ أَنْ أَحْكُمَ بِعَدُلٍ، حَتّى أَرى الصَّخْرَةَ”.

انْطَلَقَ الْجَميعُ إِلى التَّلِّ. . . فَلمّا رَأَتِ الْبَطَّةُ الصَّخْرَةَ، قالَتْ: “إِنّي لا أُصَدِّقُ أَنَّ هَذِهِ الَّصْخْرَةَ كانَتْ فَوْقَ ظَهْرِ الذِّئْبِ. . . وَأُريدُ أَنْ أَتَحَقَّقَ مِنْ ذَلِكَ، حَتّى أَتَمَكَّنَ مِنَ الْحُكْمِ”.

تَعاوَنَتِ الأرْنَبُ وَالْبَطَّةُ، فَوَضَعَتا الصَّخْرَةَ الثَّقيلَةَ فَوْقَ ظَهْرِ الذِّئْبِ. فَقالَتِ الْبَطَّةُ: “أَهَكذا كانَتِ الصَّخْرَةُ فَوْقَ ظَهْرِكَ قَبْلَ أَنْ تُنْقِذَكَ الأرْنَبُ” قالَ الذِّئْبِ: “نَعَمْ. . فَما حُكْمُكِ”

قالَتِ الْبَطَّةُ: “اِذْهَبي أَيَّتُها الأرْنَبُ الطَّيِّبَةُ في سبيلِكِ. أَمّا أَنْتَ أَيُّها الذِّئْبُ الْخَبيثُ فَابْقَ في مَكانِكَ، فَهَذا هُوَ الْحُكْمُ الْعادِلُ عَلى كُلِّ غادِرٍ”.

وَتَقَدَّمَتِ الأَرْنَبُ إِلى الْبَطَّةِ فَشَكَرَتْها، وَمَضَتْ تَقْفِزُ فَرِحَةً.

شرح المفردات :

(1) اَلاِسْتِغاثَةُ: نِداءُ شَخْصٍ لإِعانَةِ غَيْرِهِ وَ دَفْعِ الْمَكْروهِ عَنْهُ. (3) تَسْتَطْلِعُ الْخَبَرَ: تَطْلُبُ مَعْرِفَتَهُ.
(2) يَنْبَعِثُ: يَصْدُرُ. 
(4) يَئِنُّ: يَتَأَوَّهُ.

للمزيد من الشرح شاهد الفيديو التالي 

https://www.youtube.com/watch?v=hl2ygApHoic

 

ارجو ان نكون قد وضحنا كافة المعلومات والبيانات بخصوص معاني وشرح درس قاضي شريح، ولكن في حالة كان لديكم تعليق او اقتراح بخصوص المعلومات المذكورة بالأعلى يمكنكم اضافة تعليق وسوف نسعى جاهدين للرد عليكم.

 

 
 

يمكنك طرح سؤالك هنا وسوف يتم الإجابة عليه من خلال النموذج التالي


التالي
من هيا المراه التي زوجها نبي وابوها نبي واخوها نبي وجدها نبي؟
السابق
كود تجديد باقة منجز 50 اتصالات نت قبل ميعاد تجديدها؟