ملخص قصة نساء صغيرات؟

ملخص قصة نساء صغيرات، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل مختلف وعميق من اجل الوصول إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.

ملخص قصة نساء صغيرات:

نساء صغيرات، للمؤلفة لويزا إم. ألكوت.:

الرواية الرائعة على يد الكاتبه الأمريكية ( لويزا ماي ألكوت ). ولدت لويزا في سنة (1832) في بنسلفينيا وعاشت هي وأخواتها الثلاث على النمط المسيحي المحافظ الذيربتهن عليه والدتهن. وقد تلقت لويزا تعليمها على يد والدهابرانسون ألكوتوقد صورت هذه الرواية حياتها مع اخواتهاوما واجهها خلال سنوات عمرها.
كان عليها كسب معيشتها في سن مبكرة, فبدأتبأعمال الحياكة والتدريس, ثم اشتغلت ممرضة خلال الحرب الأهليةالأمريكية. وخلال هذه الحرب شرعت لويزا بكتابة رسائل إلى عائلتها تحكي فيها عنالحرب وما جرى من وراءها, وقد نشرت هذه الرسائل لاحقا تحتعنوان
صور من مستشفى. توفيت لويزا ماي ألكوت في السادس من مارسعام 1888.

من أشهر أعمالها الروائية رواية (( نساءصغيرات )) ( 1868 ) وتعتبر رواية نموذجية للمراهقين….وبخاصةللفتيات.

شخصيات الرواية:

ـ السيد مارش: والد الفتيات الأربعة. رحلمع الجيش عند اندلاع الحرب ليساعد في العناية بالمرضىوالجرحى
ـ السيدة مارش: والدة الفتيات. امرأة طيبةذات قلب كبير وطيب, كرست وقتها للعناية بالجنود, تطهو لهم الطعامالساخن…الخ
ـ ميغ ( ميغين ): الأبنة الكبرى في عائلةمارش, فتاة جميله في السادسة عشرة من عمرها, ذات شعر بني وعينين بنيتين كبيرتين. فتاة هادئة ورزينة
ـ جو ( جوزيفين ): الأبنة الثانية فيالعائلة, طويلة ونحيلة, ذات عينين رماديتين وشعر جميل بلون بني يميل الى الأحمرار. تحب الجري وتسلق الأشجار وتقوم بالأشياء التي يحب الفتيان القيام بها. وكانت تتمنىأن تصبح في المستقبل كاتبة عظيمة.
ـ بيث ( الليزابيث ): الأبنة الثالثة ذاتالثلاث عشرة ربيعا, ذات عينين براقتين ووجه لطيف كوردة. كانت لطيفة وعميقة التفكير, ولكنها لا تجرؤ على الكلام مع أشخاص لا تعرفهم. تحب الموسيقى جدا وبالاخص العزف علىالبيانو.
ـ آيمي: الأخت الصغرى في العائلة التي كانتفي الثانية عشرة فقط, تميزت بين أخواتها بشعرها الذهبي ( الذي كانت فخورة به ) وعينيها الزرقاوتين, وبشرتها البيضاء. دائما تعتقد نفسها شخصا مهما وتحلم بأن تكبرلتصبح امرأة جذابة وتتزوج رجلا غنيا.
ـ حنة (hannah): الخادمةالعجوز التي تعيش مع عائلة مارش منذ ولادة ميغ. كانت محبوبة من الجميع وكانت صديقةأكثر منها خادمة.
ـ لوري لورانس: الصبي الذي يسكن مع جده فيالمنزل المجاور لعائلة مارش. فتى طويل في السادسة عشرة من عمره. اسمه الحقيقي هو (ثيودور) ولكنه يكرهه لأن الاولاد الأخرين كانو يسخرون منه وينادونه (دورا). عقدصداقة قوية مع الفتيات الأربعة. ومع مرور الزمن بدأ قلبه يميل الىجو.
ـ الجد لورانس: جد لوري. يهابه لوري كثيرا الا أن جو قالت عنه ( أنامتأكدة من أنني لن أخافه. لديه عينان طيبتان, حتى وان كان فمه غليظا ) الجد كحفيدهتماما عقد صداقة متينة مع عائلة مارش ولكنه يفضل بيث على أخواتها الثلاثة لأنهاتذكره بأبنته الراحلة.
ـ السيد بروك: المعلم الخاص للوري والذييقع بحب ميغ ويتزوجها فيما بعد.
ـ السيد باير: الماني الجنسية من برلين. فيالاربعين من عمره. تقابله جو عندما تذهب الى نيويورك وتعجب به ويبادلها الاعجاب الىأن يتحول الى حب متبادل بين الطرفين.

نبذة عن الرواية:
تحكي هذه الرواية عن حياة أربع فتيات ( ميغـ جوـ بيث ـ آيمي…مارش ) عاشوا في زمن الحرب التي اندلعت بين الشمال والجنوب فيالولايات المتحدة الأمريكية. وقد رحل والدهم مع الجيش ليساعد في العناية بالمرضىوالجرحى. وقد كانت عائلة مارش في الماضي من العائلات الغنية إلا أن والدهم فقدأمواله وهو يحاول مساعدة صديق له.

عانت العائلة من الفقر المتقع الا أن هذالم يمنعها من مساعدة الفقراء والتخلي عن متعهن في سبيل اسعاد أي شخص محتاج. وبسببطيبة قلبهن واخلاقهن تتعمق أواصر الصداقة بينهم وبين السيد العجوز وحفيده في المنزلالمجاور.

تمر العائلة بسلسلة من المواقف المحزنه ولكنها بالمقابل لا تخلو منالواقف السعيدة والمفرحة والتي تحرك مشاعر القارئ عند قراءته لهذهالرواية.
تمر العائلة في الفصول الأخيرة من الرواية بحادثه مفجعة تدمع العين وهيوفاة إحدى الشقيقات اثر إصابتها بالمرض. إلا أن العائلة تواجه هذه الحادثة بصبر حتىوان كانت قلوبهن تتألم حزنا.
إلا أن الأحزان لا تدوم إلى الأبد فكلواحده من الشقيقات الثلاثة طريقها في الحياة و كونت لها عائلتها الصغيرة الخاصةوحققن أحلامهن وأمانيهن.

نساء صغيرات (أو ميغ، جو، بيث وآمي) رواية للمؤلفة الأمريكية لويزا ماي ألكوت (1832-1888). كتبت المجموعة في منزل الأسرة، دار البستان، في كونكورد، ماساتشوستس، فقد نشرت في جزأين عام 1868و1869. وتتابع القصة حياة أربع شقيقات ميج، جو، بيث وآمي ومارش، وهي مقتبسة عن تجارب طفولة الكاتبة مع شقيقاتها الثلاث.
صادف الجزء الأول من الكتاب نجاحاً تجارياً ونقدياً حاسماً، مما دعى ألكوت إلى كتابة الجزء الثاني والذي لاقي أيضاً نجاحاً كبيراً. نشر كلا الجزأين للمرة الأولى في مجلد واحد في عام 1880. واتبعت ألكوت نساء صغيرات باثنين من الأخوات مارش، رجال صغار (1871) بنين جو (1886). تم عمل نساء صغيرات كأعمال موسيقية واوبرا وسينما، وفيلم رسوم متحركة.

التاريخ، والنشر والتكملات

لويزا ماي ألكوت كتبت نساء صغيرات خلال عام 1867 وأوائل عام 1868. ظلت تكتب بشراسة ودون توقف لمدة شهرين ونصف. ولفتت الانتباه بشدة إلى تشابه حياتها مع شقيقاتها الثلاث في بوسطن، ماساشوستس، وكونكورد، ماساتشوستس. مع أحداث الرواية.
الرواية نشرت لأول مرة في 30 سبتمبر 1868، ولاقت النجاح بين عشية وضحاها، تم بيع أكثر من 2000 نسخة. الاستقبال كان حاسما وإيجابيا للغاية ؛ وسرعان ما دعي النقاد الرواية الجديدة بالرواية الكلاسيكية. القراء نادوا بضرورة اصدار جزء ثان يتم فيه زواج البطلة جو من صديق طفولتها لوري. وقد تلقت ألكوت رسائل كثيرة، وحتى زواراً في بلدها كونكورد طلبا للتكملة.
و في استجابة لهذا الطلب، كتبت ألكوت الجزء الثاني بعنوان زوجات جيدات، والتي نشرت في عام 1869. تدور أحداث بعد ثلاث سنوات من الأحداث التي وقعت في الفصل الأخير من الجزء الأول (“العمة مارس تحل مسألة”). كلا الجزأين في نهاية المطاف يدعي نساء صغيرات أو ميغ، جو، بيث وايمي. بينما قاومت ألكوت المطلب الشعبي لرؤية زواج جو ووري، كتبت الزواج لشقيقات مارش الثلاث. وفي عام 1880، تم الجمع بين الجزئين في مجلد واحد، وصدرت على هذا النحو في الولايات المتحدة منذ ذلك الحين. اتبعت ألكوت نساء صغيرات على فترات مع اثنين من الروايات التي تكرر الأخوات مارش، رجال صغار (1871) أولاد جو (1886) التي تلت حياة أطفال الفتيات.

سياق السيرة الذاتية
في حين أن عناصر الرواية تسير في شكل مواز لسيرة حياة لويزا ماي ألكوت، فإن هناك بعض الاختلافات الرئيسية التي تشمل :
على عكس جو، لويزا لم تتزوج قط. ومع ذلك، كانت هناك تكهنات بأنها على علاقة بدبليو رالف ايمرسون الذي كان كان مشابهاً لشخصية فريدريك. حيث عملت لويزا كمربية أطفال، وايمرسون كان زميلاً لبرونسون ألكوت.
على عكس والد جو الذي شغل منصب قسيس في جيش الاتحاد، كان والد لويزا من دعاة السلام. بينما كانت هي نفسها من شغل منصب ممرضة للجنود الجرحى.
==

تحكي هذه الرواية عن حياة أربع فتيات ( ميغ ـ جوـ بيث ـ آيمي…مارش ) عاشوا في زمن الحرب التي اندلعت بين الشمال والجنوب في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد رحل والدهم مع الجيش ليساعد في العناية بالمرضى والجرحى. وقد كانت عائلة مارش في الماضي من العائلات الغنية الا أن والدهم فقد أمواله وهو يحاول مساعدة صديق له.
عانت العائلة من الفقر المتقع الا أن هذا لم يمنعها من مساعدة الفقراء والتخلي عن متعهن في سبيل اسعاد أي شخص محتاج. وبسبب طيبة قلبهن واخلاقهن تتعمق أواصر الصداقة بينهم وبين السيد العجوز وحفيده في المنزل المجاور.
تمر العائلة بسلسلة من المواقف المحزنه ولكنها بالمقابل لا تخلو من الواقف السعيدة والمفرحة والتي تحرك مشاعر القارئ عند قراءته لهذه الرواية.
تمر العائلة في الفصول الاخيرة من الرواية بحادثه مفجعة تدمع العين وهي وفاة احدى الشقيقات اثر اصابتها بالمرض. الا ان العائلة تواجه هذه الحادثة بصبر حتى وان كانت قلوبهن تتألم حزنا.
الا ان الاحزان لا تدوم الى الابد فكل واحده من الشقيقات الثلاثة شقت طريقها في الحياة و كونت لها عائلتها الصغيرة الخاصة وحققن احلامهن وامانيهن.

ارجو ان نكون قد وضحنا كافة المعلومات والبيانات بخصوص ملخص قصة نساء صغيرات، ولكن في حالة كان لديكم تعليق او اقتراح بخصوص المعلومات المذكورة بالأعلى يمكنكم اضافة تعليق وسوف نسعى جاهدين للرد عليكم.

يمكنك طرح سؤالك هنا في موقع المثقف وسوف يتم الإجابة عليه من خلال النموذج التالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.