من عادى ولياً فإنه قد أصبح عدوا ًلله

بقلم: rana - آخر تحديث: 24 مايو 2022

من عادى ولياً فإنه قد أصبح عدوا ًلله، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل مختلف وعميق من اجل الوصول إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.

من عادى ولياً فإنه قد أصبح عدوا ًلله:

فهذا من الأحاديث القدسية المنسوبة لله -تبارك وتعالى، قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، أصل العداوة: أن يكون أحد المتعاديين -يعني هي تكون بين اثنين فأكثر، بين طرفين- في عدوة والآخر في عدوة، كما يقال في المحادّة: يكون كأن هذا في حد والآخر في حد، هذا أصل معناها.
المعاداة: أن يكون مبغضا له، أن يؤذيه، أن يقع في عرضه، أن يشمت به، أن يحاربه بأي لون من المحاربة، هذا كله داخل في المعاداة.

ارجو ان نكون قد وضحنا كافة المعلومات والبيانات بخصوص من عادى ولياً فإنه قد أصبح عدوا ًلله، ولكن في حالة كان لديكم تعليق او اقتراح بخصوص المعلومات المذكورة بالأعلى يمكنكم اضافة تعليق وسوف نسعى جاهدين للرد عليكم.

يمكنك طرح سؤالك هنا في موقع المثقف وسوف يتم الإجابة عليه من خلال النموذج التالي


التالي
حزب الدعوة
السابق
اخبار العالم