موضوع قصة المكنة

موضوع قصة المكنة، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل مختلف وعميق من اجل الوصول إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.
 

موضوع قصة المكنة:

تلخيص أقصوصة المكنة
كانت إدارة المكنة مثل كسوف القمر ووهج البرق، ويحسبون ليوم الطحين ألف حساب، ويحمدون الله أن هيأ لهم مكنة قريبة من البلدة ولم يدري أحد متى بنيت أو كيف أحضرت عدتها مع أن شيخ البلدة العجوز أكد أنه رأي بعينيه الونش الذي حملها ولكن الجيل الحديث لا يطرق باله هذا الزُعم ولا يصدقه.

ترسل دقاتها مثل القلب النابض بنغم منتظم رتيب، هؤلاء الصغار كانوا غير راغبين بالمجازفة بأعمارهم والإقراب، والكل يعلم أن ألأسطى محمد هناك وأنها لان في أتعس حالاته ولو وضع إنسان عود كبريت علي طاقة أنفه في هذا الوقت لاشتعل العود.

ارجو ان نكون قد وضحنا كافة المعلومات والبيانات بخصوص موضوع قصة المكنة، ولكن في حالة كان لديكم تعليق او اقتراح بخصوص المعلومات المذكورة بالأعلى يمكنكم اضافة تعليق وسوف نسعى جاهدين للرد عليكم.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *